خارطة الطريق

إن ووردبريس قيد التطوير باستمرار. حالياً، يجري العمل على المرحلة الثانية من مشروع Gutenberg. مشروع Gutenberg هو إعادة تصوّر للطريقة التي ندير بها المحتوى على الويب. هدفها هو توسيع الوصول للتواجد على شبكة الإنترنت، والذي هو أساس الأعمال التجارية الحديثة الناجحة. كانت المرحلة الأولى هي مُحرر المكوّنات الجديد، والذي تم إصداره عند إطلاق ووردبريس 5.0، يمكنك رؤية ذلك الإجراء هنا. في عام 2019، سنركز على المرحلة الثانية التي ستوفر طريقة للقوالب لتسجيل مناطق المحتوى بشكل مرئي، وعرضها في Gutenberg.

بالنسبة لعام 2019، يتضمن المشروع أيضًا الأولويات التسع التالية، كما هو موضح في هذه المقالة بواسطة قائد المشروع Matt Mullenweg:

  • إنشاء مكوّن لقوائم التصفّح.
  • إنفاذ جميع الودجات (widgets) الموجودة إلى المكوّنات (blocks).
  • ترقية مناطق تحرير الودجات و أداة التخصيص لدعم المكونات.
  • توفير طريقة للقوالب لتسجيل مناطق المحتوى بشكل مرئي، لعرضها في محرر Gutenberg.
  • دمج إضافة التحقق من صحة الموقع في النواة، للمساعدة في تصحيح الأخطاء والتشجيع للحصول على صحة جيدة للبرمجيات.
  • توفير طريقة للمستخدمين للاشتراك في التحديثات التلقائية للإضافات والقوالب.
  • توفير طريقة للمستخدمين للاشتراك في التحديثات التلقائية لإصدارات نواة ووردبريس الرئيسية.
  • بناء دليل WordPress.org لاكتشاف المكونات، وطريقة لتنصيبها بسلاسة.
  • تشكيل فريق الفرز لمعالجة 6,500 مشاكل مفتوحة على Trac.

تريد أن تشارك؟ انتقل إلى Make WordPress! يمكننا دائمًا الاستفادة بالمزيد من الأشخاص للمساعدة في ترجمة وتصميم وتوثيق وتطوير وتسويق ووردبريس.

الإصدارات المخطط لها حاليًا

في ما يلي الإصدارات الحالية المخطط لها، والروابط إلى النقاط هامة لكل منها في متعقب المشاكل. أي تواريخ متوقعة هي للمناقشة والتخطيط، وسوف يتم ترسيخها مع اقترابنا من الإصدار.

الإصدار المخطط
5.2 (Trac) أبريل 30, 2019

في الشهر الذي يسبق الإصدار، يتم تجميد الميزات الجديدة ويتم التركيز بشكل كامل على ضمان جودة الإصدار عن طريق إزالة الأخطاء وتحديد الكود لأي مشكلات في الأداء.

يمكنك الاطلاع على نظرة عامة حول الإصدارات السابقة عبر صفحة سجلّ التاريخ.

خارطة الطريق على المدى البعيد

بينما نتوقع أن نحتاج إلى معظم أيام 2019 أو كلها لإنهاء المرحلة الثانية من Gutenberg، هناك خطط بالفعل للمرحلتين الثالثة والرابعة. في المرحلة الثالثة سيكون التركيز على التعاون والتحرير متعدد المستخدمين. وسوف تتضمن المرحلة الرابعة دعمًا للمواقع متعددة اللغات.